اللقاء العالمي الرابع للمنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال السلامة الطرقية وضحايا حوادث السير

نظمت الهيئة الدولية "التحالف العالمي للمنظمات غير الحكومية للسلامة الطرقية" بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير اللقاء العالمي الرابع للمنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال السلامة الطرقية وضحايا حوادث السير يومي 13 و14 مارس 2015، بمدينة مراكش. 

 

وتزامنت هذه التظاهرة مع تخليد اليوم الوطني للمجتمع المدني الذي يصادف تاريخ 13 مارس من كل سنة، والذي يشكل ترجمة قوية للدينامية الهامة التي شهدها المغرب بمناسبة الحوار الوطني حول الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني برسم سنة 2014. ويأتي احتضان المملكة المغربية لهذا الحدث الدولي ليؤكد الموقع الاستراتيجي الذي يحتله المجتمع المدني داخل بلادنا وفقا لمقتضيات الوثيقة الدستورية المعززة لأدوار الجمعيات في تأهيل المجتمع والبناء الديمقراطي انطلاقا من منظور حداثي ومجدد.

 

وتجدر الإشارة إلى أن انعقاد اللقاء العالمي الرابع للمنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال السلامة الطرقية وضحايا حوادث بمدينة مراكش لأول مرة في بلد عربي وإفريقي، يأتي بعد الدورات السابقة التي التأمت على التوالي بكل من بلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا. وقد تم تنظيم الدورة الثالثة من هذا اللقاء العالمي في مدينة أنطاليا التركية، 3 أبريل 2013، بدعم من المنظمات الدولية البارزة في مجال السلامة الطرقية والمتمثلة في منظمة الصحة العالمية (OMS) والاتحاد الدولي للسيارات (FIA)، ومجموعة الشراكة للسلامة الطرقية (GRSP) والصندوق الدولي للسلامة الطرقية والبنك الدولي.

 

وبالأخذ بعين الاعتبار تراكمات الدورات السابقة، تميز اللقاء العالمي الرابع للمنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال السلامة الطرقية وضحايا حوادث لهذه السنة بمشاركة أكثر من 300 مشاركا يمثلون أكثر من 130 منظمة تمثل 68 بلدا. وشكل هذا اللقاء مناسبة سانحة من جهة لتقوية سبل التعاون والشراكة بين المنظمات غير الحكومية والهيئات الدولية والفاعلين الحكوميين المعنيين بالسلامة الطرقية، و من جهة أخرى لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال السلامة الطرقية على الصعيد العالمي. ومن شأن ذلك أن يسهم في تحفيز المكونات الجمعوية على تنفيذ برامج جهوية ووطنية بناء على مقاربة شمولية تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات البلدان المختلفة.